منتدى مدرسة عمربن عبدالعزيز- المرج-القاهرة

منتدى مدرسة عمربن عبدالعزيز- المرج-القاهرة


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرحب بكم فى منتدى مدرسة عمربن عبدالعزيز بالمرج
الإدارة / عادل معوض محمود / موسى محمود موسى
مدير المدرسة / عبدالشافى حسن محمد ***
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شجرة مدرسة عمر بن عبد العزيز
الجمعة نوفمبر 06, 2015 7:34 am من طرف عادل معوض Admin

» الصف الخامس
الجمعة يوليو 13, 2012 7:14 am من طرف الحسيني

» : الحد الأدنى للأجور و«الأقصى
الإثنين مارس 05, 2012 8:08 pm من طرف عادل معوض Admin

» ملف الأمن والسلامة كامل
الأحد ديسمبر 25, 2011 3:14 pm من طرف عادل معوض Admin

» مخارج الحروف
الخميس نوفمبر 03, 2011 3:37 pm من طرف عادل معوض Admin

» تهنئه بالعام الدراسى الجديد
الأحد أكتوبر 23, 2011 11:48 am من طرف عادل معوض Admin

» فوازير*فوازير
الجمعة سبتمبر 30, 2011 7:48 pm من طرف ا/هدي عطا

» المحذوف من الرياضيات
الجمعة سبتمبر 30, 2011 7:45 pm من طرف ا/هدي عطا

» لعبة اللام الشمسية والقمرية
الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:05 pm من طرف زييكس

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 عناصر العملية التعليمية ( الجزء الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على عبدالعليم
نائب المدير

نائب   المدير
avatar

رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: عناصر العملية التعليمية ( الجزء الثانى)   الأحد أكتوبر 17, 2010 9:54 pm

بين التدريس والتعلم ..


يرى جانييه وبرجز( Gagne and Briggs,1979,153 )

أن الهدف من التدريس : هو دعم عملية التعلم ، إذ ينبغي أن تضمن أحداث التدريس علاقة مناسبة ووثيقة عما يحدث داخل المتعلم ، عند حدوث التعلم ، لذلك لا بد من أن توضع في الاعتبار الخصائص المرغوبة في الأحداث التدريسية التي تسهم في عمليات التعلم لدى الطلبة

وعليه فإن التدريس وسيط يهدف إلى تحقيق التعلم .



عملية التدريس


المكونات الأساسية لعملية التدريس*



تتضمن عملية تصميم التدريس أربعة مكونات أساسية هي :

· المقاصد وتشمل الأهداف العامة والأهداف الخاصة ونتائج التعلم

· المحتوى و يشمل المعلومات والبيانات والرسائل المراد تدريسها أو إيصالها إلى المتعلمين .

· الأنشطة وتشمل استراتيجيات التدريس وإجراءات التعلم والتمارين أو الأسئلة التي تطرح أثناء عملية التدريس .

· التقويم ويشمل وضع (التدريبات ) والاختبارات لتقويم المتعلمين ومعرفة مدى تقدمهم ومدى تحقق الأهداف المحددة

مراحل العملية التدريسية




أن العملية التدريسية نشاط يتضمن المراحل التالية:

· مرحلة تخطيطية تنظيمية، يتم فيها تحديد الأهداف العامة والخاصة والوسائل والإجراءات.

· مرحلة التدخل، وتتضمن الاستراتيجيات التعلُّمية والتدريسية ودور كل من الطالب والمدرس والأساليب التقنية.

· مرحلة تحديد وسائل وأدوات القياس وتفسير البيانات.

· مرحلة التقويم وما يترتب عليها من تغذية راجعة، تزود المعلم بمدى تحقق الأهداف، ومدى ملاءمة الإجراءات والأساليب والأنشطة، ومدى ملاءمة الأسئلة التي تضمنتها أدوات التقويم، وما يترتب على ذلك من تعديل أو تغيير التخطيط من أجل الدروس اللاحقة.

ويمكن القول إنه كلما زادت المبادرات من قِبل المتعلم، وكلما كان المدرس مشجعاً متقبلاً لأفكار المتعلمين ومشاعرهم كان مُدرساً غير مباشر، وإذا ما ركز المدرس على سلوك الشرح والنقد والتوجيهات

والأوامر كان مدرساً مباشراً ...

"وتبقى عملية التدريس عملية متشابكة تتداخل فيها عناصر العوامل الأربعة الأساسية وهي:

الموقف التدريسي وعملية التدريس

إن المواقف التدريسي هو نتاج لخصائص الطلبة وقدراتهم واستعداداتهم، وخصائص المعلمين وقدراتهم ومستوى تأهيلهم، والمنهج التدريسي وعناصره

يُعد الموقف التدريسي موقفاً متشابكاً تتداخل فيه أدوار المعلم والطلبة والوسائل والإجراءات، مما لا يسمح بدراسته وضبطه والتنبؤ بالإجراءات التي يمكن أن تحدث، خاصة مع وجود عناصر إنسانية غير قابلة للضبط التام يصعب إخضاعها للتجريب والتحقق.

محتوى التدريس..

حتى نتبين معنى (مفهوم محتوى التدريس ) نعرض أهم الأسئلة التي يمكن أن تدور في ذهن مصممي التدريس ونحوهم عندما يتصدون لمهمة التدريس.

ماذا ندرّس ؟ لماذا ندرّس ؟ كيف ندرّس ؟ كيف نعرف أثر ما درّسناه ؟

إن ما نسعى إلى أن يتعلمه طلابنا من محتوى ـ ليس كله ذا طبيعة واحدة ـ

فالمحتوى يأتي في صورة معلومة أو مهارة أو أمر وجداني, وعليه يمكن تقسيم محتوى التدريس إلى ثلاثة أصناف أساسية:

المحتوى المعلوماتي,

والمحتوى المهاري

والمحتوى الوجداني

وهذا التقسيم لا يعني أن هذه الأصناف منفصلة عن بعضها بعضاً كلّ له هويته الخاصة : فالعلاقة بينها متداخلة, وهي علاقة تأثير وتأثر معاً, كما أنه لا يعني أن كلاً منها يتعلمه الطلاب بمعزل عن الآخر دائماً.
أنواع المعرفة في محتوى التدريس


أولاً ـ المعرفة الافتراضية التقريرية

هي معرفة ذات طبيعة إعلامية، تتضمن المفاهيم والمصطلحات الفنية المتفق عليها، وما تتضمنه المادة الدراسية من مبادئ وتعميمات، ونظريات وأبنية، وتصنيفات وفئات، واتجاهات وميول وأعراف ومعايير وحقائق محددة.

ثانياً ـ المعرفة الإجرائية

تتعلق بالمعارف والمعلومات ذات الطبيعة العملية، وما يؤديه المتعلم من أعمال وأفعال وأداءات مختلفة بعد مروره بخبرات وأنشطة تعلميه، وتحدد الأعمال والأفعال بدقة حتى يتسنى للمتعلم إنجاز المهمة التي تم تحديدها خطوة خطوة،

ويمكن تحديد هذه المعرفة بالإجابة عن الأسئلة التي تبدأ بـ كيف؟ وما الأداءات التي يقوم بها المتعلم لتحقيق هدف؟ .

ثالثاً ـ المعرفة الشرطية

هي المعرفة التي يتم فيها تقرير الاستراتيجية المحددة التي ستنجح في تحقيق الهدف دون غيرها، وتحديد متى ما ينبغي استخدام الاستراتيجية المحددة في موقف تعلمي، أو على وفق ظروف أو شروط تعليمية محددة.

وتتضمن المعرفة الشرطية الإجابة عن الأسئلة التي تبدأ

بـ ( لماذا ؟ ) ، ( وكيف يمكن أن ؟ )

وكذا إيجاد العلاقة بين المهارة أو المعرفة المهارية والاستراتيجية، وبين متطلبات الأداء في العملية أو الموقف.

تحليل المحتوى التدريسي

يتم تحليل المحتوى التدريسي على صورة حقائق، ومفاهيم، ومبادئ، وإجراءات يهدف إلى مساعدة المعلم والمصمم التدريسي على تعيين هذه المكونات وتحليلها ووصفها على صورة قوائم تحت عناوين للوحدات أو الموضوعات الدراسية أو الموضوعات الفرعية، لكي تصبح نواتج مستهدفة ليتم تحقيقها.

مخطط التدريس

يمكننا تعريف مخطط التدريس بأنه: تصور منظومي ( نسقى ) يعده مصمم التدريس مسبقا بغرض استخدامه في تنفيذ عملية التدريس .

وعادة ما تنضوي مخططات التدريس على عدد من العناصر الأساسية ، من أبرزها :

1/ الأهداف التدريسية . 2/ مفردات المحتوى محل التدريس .

3/ استراتيجية التدريس . 4/ الوسائل التعليمية . 5/ أساليب التقويم وأدواته

أنواع مخططات التدريس :

ثمة ثلاثة أنواع رئيسية لمخططات التدريس هي :

ü مخططات تدريس المقررات (البرامج التعليمية )

ü مخططات تدريس الوحدات التدريسية .

ü مخططات تدريس الدروس اليومية .

الإجراءات التدريسية

هي التحركات والنشاطات التعليمية التعلمية التي تتكون منها العملية التدريسية وتمثلها العناصر التالية :

الأهداف الخاصة , المعلومات ، والأمثلة ، والتمارين ، والممارسات ، والاختبارات ، الدافعية ، والإثراء ، والمعالجة ، والمتطلبات السابقة ، والتغذية الراجعة

ويتضح من هذا أن إجراءات التدريس هي :

الخطوات المتتالية المتتابعة المتكاملة التي توظف فيها الأنشطة والوسائل والاستراتيجيات لتحقيق الأهداف .

*الحيلة / طرائق التدريس واستراتيجياته ،
تصنيف طرق التدريس :


تصنف طرائق التدريس إلى عدد من الطرق حسب معايير معينه

يتبناها رجال التربية , ولذلك يمكن القول إ نه لابد من

أن يتم ذلك من خلال معايير محددة , ومن هذه المعايير

والتي يجمع عليها رجال التربية :

دور المعلم والمتعلم , والوقت المتاح , وطبيعة المادة , والتعليم الحاصل ,

ويرى الذين يتعاملون مع طرائق التدريس باعتبارها ” مصدراً للمعرفة ” أنها تقع في ثلاث مجموعات رئيسية على النحو التالي *

طرائق العرض والإصغاء ، وفيها يكون المعلم هو المسيطر في طريقة التدريس .

طرائق أنماط التعليم ، وتكون فيها طريقة التعليم تشاركية بين المعلم والمتعلم .

طرائق تفريد التعليم ، ويكون فيها الدور الرئيس للمتعلم .

وهناك تصنيف آخر

تنقسم طرائق التدريس إلى ثلاثة أنواع :

طرائق تعتمد في مراحلها على جهد المعلم وحده

طرائق تعتمد على التعاون بين المعلم والتلاميذ

طرائق تعتمد على الجهد الذاتي للتلاميذ .

التدريب الثالث : ثنائي ( مشترك ) مدته عشر دقائق

ما الفرق بين كل من :

طرائق التدريس ، أساليب التدريس ، استراتيجيات التدريس ؟

يتم تحديد الفروق بالتشاور .

تعتبر طرائق التدريس عنصراً أساسياً

من عناصر العملية التعليمية

فماذا نقصد بطرائق التدريس ؟

طرائق التدريس

هي مجموع الأفعال والأداءات والأنشطة التي يقوم بها المعلم بقصد جعل التلاميذ يحققون أهدافاً تعليمية محددة .

ما الفرق بين كل من :

طرائق التدريس ، أساليب التدريس ، استراتيجيات التدريس ؟

طريقة التدريس :

يقصد بها الطريقة التي يستخدمها المعلم في توصيل المحتوى العلمي إلى التلاميذ أثناء قيامه بالعملية التعليمية . ويمكن لأي معلم أن يقوم بالتدريس بالطريقة التي تتناسب مع طبيعة المحتوى المراد تقديمه ، ومستويات التلاميذ وإمكانياتهم .

أسلوب التدريس :

يقصد به مجموعة الأنماط التدريسية الخاصة بالمعلم التي يفضلها ،

أي أن أسلوب التدريس يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالخصائص الشخصية للمعلم .

استراتيجيات التدريس

يقصد بها مجموعة تحركات المعلم التي تحدث داخل الفصل بشكل منظم ، ومتسلسل ، بهدف تحقيق الأهداف المعدة مسبقاً .

من طرائق التدريس العامة :

طريقة الإلقاء

وهي الطريقة التي تعرض فيها المعلومات والحقائق في عبارات متسلسلة ، بحيث يتم شرح الموضوع المراد تدريسه تحدثاً من قبل المعلم ويقتصر دور التلاميذ فيها على التلقي والاستماع دون المشاركة .

طريقة المناقشة

وهي الطريقة التي تعتمد على المحادثة التي تدوربين المعلم وتلاميذه في الموقف التعليمي ،وتعتمد على الحوار والمناقشة والجدل للتوصل إلى الجواب .

ولهذه الطريقة أشكال في الحوار والمناقشة :

المناقشة الحرة : يشترك فيها الجمع ويكون المعلم ضمن المناقشين ، ويكون دوره حفظ النظام ،وتنظيم الحوار ...

الحوار السقراطي : يكون المعلم فيه أكثر فاعلية ، ويقوم بدور الموجه والمرشد ، ويعد الأسئلة ،ويساعد التلاميذ على الإجابات الصحيحة .

الحوار المشترك : بحيث يشارك جميع التلاميذ في الحوار ، ولكن هذا اللون قليل الفائدة

وعلى المعلم أن ينظم الفصل أثناء المناقشات والحوار

حسب الأسلوب الذي يراه محققاً أهدافه

طريقة الاكتشاف

وهي الطريقة التي عن طريقها يحدث التعلم نتيجة معالجة المعلومات وتركيبها حتى يصل المتعلم إلى المعلومات

أو النتائج ، أو الأفكار الجديدة .

والعنصر الجوهري في هذه الطريقة :

أن يقوم المتعلم بدور نشط في تكوين المعلومات الجديدة ،والحصول عليها .

الطريقة القياسية

وهي الطريقة التي ينتقل المعلم فيها من الكل إلى الجزء ، ومن القاعدة إلى الأمثلة

كما تقوم على مناقشة القواعد العامة أولاً ، ثم تطبيقها على الأمثلة ، والقضايا للتحقق من صحتها

وهي عكس الطريقة الاستقرائية ( الاستنباطية ) التي تقوم على عرض ومناقشة الأمثلة ، ثم يتم استنتاج القواعد .

الطريقة الاستنباطية

وتسمى أحيانا الطريقة الاستنتاجية أو طريقة (هر بارت)

وذلك لاستخدامها لخطوات هر بارت الخمس التي هي : ( التمهيد – عرض الأمثلة – الموازنة والربط – القاعدة أوالاستنتاج أو الاستنباط – التطبيق )

استراتيجيات التدريس

مدخل تعريفي

إن مصطلح استراتيجية في أصله مصطلح عسكري يعني فن توظيف الإمكانيات المتاحة ،والاستفادة منها إلى أقصى حد ممكن

ثم ما لبث أن انتقل إلى ميدان التربية وشاع استخدامه، حيث ارتبط بعمليتي التعليم والتعلم، فظهر مصطلح استراتيجيات التدريس، ومصطلح استراتيجيات التعلم .

تعرّف الاستراتيجيات بشكل عام :

بأنها طرق محددة لمعالجة مشكلة أو لمباشرة مهمة ما، وهى أساليب عملية لتحقيق هدف معين، وهى أيضا تدابير مرسومة و محددة للتحكم فى أمر ما

وقد يتصور البعض أن استراتيجيات التدريس هي نفسها استراتيجيات التعلم، وأن المصطلحين مترادفان .

لكن هذا التصور غير صحيح، فمع أن العلاقة بينهما جد وثيقة، فإن ثمة فارق بينهما يتضح بتعريف كل منهما0

استراتيجية التدريس

تعرف استراتيجية التدريس – كما تشير الموسوعة العالمية في التربية – بأنها

"مجموعة التحركات أو الإجراءات التدريسية Teaching Actions أي أن استراتيجيات التدريس ترادف إجراءات التدريس

وحول هذا التعريف تدور معظم تعريفات استراتيجيات التدريس، ومنها

(أنها "مجموعة تحركات المعلم داخل حجرة الصف، التي تحدث بشكل منظم ومتسلسل، وتهدف إلى تحقيق الأهداف التدريسية المعدة مسبقا )

ومفاد هذا التعريف أن المعلم قد يسير وفقا لأسلوبه الخاص في التدريس ناهجاً أية طريقة تدريس يختارها ، لكنه لا يخرج عن إطار عام يحدد إجراءاته التدريسية العامة يعرف بالاستراتيجية

تابع استراتيجية التدريس

كما تعرف بأنها "مجموعة من إجراءات التدريس المختارة سلفاً من قبل المعلم، أو مصمم التدريس، والتي يخطط لاستخدامها أثناء تنفيذ التدريس بما يحقق الأهداف التدريسية المرجوة بأقصى فاعلية ممكنة، وفى ضوء الإمكانات المتاحة".

تركيز استراتيجيات التدريس

تركز استراتيجيات التدريس على تدريب الطلاب مع معالجة المعلومات واسترجاعها والتفكير المستقل بحيث يمتلك الطالب القدرة على معالجة المعلومات واسترجاعها ، وكيف يفكر تفكيراً منطقياً سليماً مستقلاً .

إنه اتجاه يركز على الفهم ، وتنمية المهارة لدى الطالب في أن يتعلم كيف يتعلم .ويكون متعلماً مستقلاً ، وأن يصبح معلماً لذاته ،متعلماً بذاته ، كما تنمي استراتيجيات التدريس في الطالب جوانب التفكير المتعددة التي تتمثل في القدرة على الفهم واستيعاب والتطبيق والتحليل والتوليف والاستنتاج وحل المشكلات وصنع القرار ونمو مهارة التفكير النقدي والتفكير الإبداعي .

التدريس الاستراتيجي

إن مفهوم التدريس الاستراتيجي ينطوي على العديد

من المهام المطلوبة من المدرس والمتمثلة في الآتي :

معرفة متقنة بالمادة المدرسية والمحتوى الدراسي .

تقييم دقيق لمعرفة الطلبة القبلية واحتياجاتهم .

تحليل جيد لمادة الكتاب المدرسي والمقرر الدراسي لاستعمالها في التدريس .

فهم جيد لعمليات التعلم والتفكير .

متى يكون التعلم استراتيجياً ؟

بما أن الاستراتيجيات هي إجراءات أو طرق محددة لتنفيذ مهارة معينه ,

فإن التعلم يكون استراتيجياً عندما يعي المتعلمون المهارات والاستراتيجيات ( الإجراءات والطرق المحددة ) الخاصة التي يستعملونها في التعلم . ويضبطون محاولاتهم لاستعمالها .

من التساؤلات الهامة ؟

إذا كانت هذا مفهوم وتعريف استراتيجيات التدريس ..

فماذا تعني استراتيجيات التعلم ؟

وهل ثمة فرق بين استراتيجيات التعلم واستراتيجيات التدريس ؟

استراتيجيات التعلم

تعرّف استراتيجيات التعلم بأنها :

"مجموعة خطوات أو سلوكيات واعية يستخدمها المتعلم لكي تعينه على اكتساب المعلومات الجديدة، وتخزينها، والاحتفاظ بها، واسترجاعها

ويمكن تصنيفها إلى:

استراتيجيات تعلم مباشرة كالاستراتيجيات المعرفية .

واستراتيجيات تعلم غير مباشرة كاستراتيجيات

ما بعد(ما فوق ) المعرفة .

أحداث التدريس في تعليم استراتيجيات التعلم المعرفية :

حدد جانييه ( Gagne, 1985 ) تسعة أحداث تدريسية لتعليم استراتيجية التعلم المعرفية من أجل دعم العمليات الذهنية في عمليات الانتباه الاختياري ، والترميز ، والاسترجاع التي ينبغي توافرها من أجل تعلم المتعلم

وهذه الأحداث هي :

جذب الانتباه .إعلام المتعلم بالهدف . - إثارة الخبرات السابقة .

تقويم المعلومات الجديدة . - توجيه المتعلم .

استدعاء أداءات المتعلم .

تزويد المتعلم بالتغذية الراجعة المناسبة . - تقويم الأداء .

تعزيز التذكر ونقل التعليم لمواقف جديدة .

كما حدد ديفيدسون وسميث ( Davidson and Smith , 1990, 232 ) الاستراتيجيات المعرفية التي ينبغي أن تتوسط التدريس حتى يكون مناسباً لتحقيق أهداف تصميم التدريس وفق الاتجاه المعرفي بالآتي :

حصر الانتباه ، وإبلاغ المتعلم بالهدف واسترجاع الخبرات السابقة لديه .

تقديم المواد ، وتوجيه التعلم .

تقديم وعرض الأداء ، والتزويد بالتغذية الراجعة .

تقديم المواد ، وتوجيه التعلم .

طلب تقديم وعرض الأداء والتزويد بتغذية راجعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل معوض Admin
المدير العام

المدير   العام
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 280
تاريخ التسجيل : 27/09/2010
الموقع : http://omarschool.almountadaalarabi.com

مُساهمةموضوع: رد: عناصر العملية التعليمية ( الجزء الثانى)   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:25 pm


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omarschool.almountadaalarabi.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عناصر العملية التعليمية ( الجزء الثانى)   الأربعاء ديسمبر 15, 2010 6:47 pm

مشكووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عناصر العملية التعليمية ( الجزء الثانى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة عمربن عبدالعزيز- المرج-القاهرة :: منتديات متنوعة :: تدريبات بالمدرسة-
انتقل الى: